بعض ما يخص كسر السرعه وتبريد الحاسوب !..

مشاركة التدوينة :


 السلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته !
البعض من المهتمين بعالم الكمبيوتر ربما سمع أو مرّ عليه مصطلح كسر السرعة !!
وهو للوهلة الاولى مصطلح يسبب شيئ من الهيبة للكثيرين بالرغم من أهميته الكبيرة والتي تُغني المستخدم أحيانا من تحديث المعالج أو كرت الشاشة أو حتى الجهاز بأكمله .

 كسر السرعه وتبريد الحاسوب

1- مفهوم كسر السرعة :
كسر السرعة أو زيادة السرعة أو رفع الترددات , مصطلحات ذات هدف واحد بصيغة مختلفة
والهدف منه هو :
زيادة الأداء عن ما هو محدد من الشركة المصنعّة , وذلك لتفادي نقطة الضعف الناتجة عن إنخفاض الترددات , والتي يطلق عليها " عنق الزجاجة للنظام " وهي تسبب بعدم استغلال قوة باقي المكونات بشكل كامل .

2 - شروط كسر السرعة بأمان :
كسر السرعة مثل ما هو مفيد وضروري في الكثير من الأحيان إلّا أنه بنفس الوقت يضر بالمكونات بحال عدم التقيد بالشروط اللازمة لعملية الكسر ,
ومن أهم العوامل التي يجب توافرها :
أ- معرفة وتحديد الهدف الرئيسي من الكسر:
فكسر السرعة لا يعود بزيادة الأداء بحال عدم تكافئ باقي المكونات من حيث فئتها , كمعالج مركزي من الفئة العليا مع بطاقة رسومية من الفئة الدنيا مثلا .
ب - توفير التبريد الكافي للقطعة المراد كسر سرعتها:
فكسر السرعة يتسبب بزيادة الحرارة عن المعدل الطبيعي .
جـ - يجب الحرص على عدم إستخدام أو إدخال قيم عشوائية للكسر من دون دراية أو خبرة كافية .

3- ما بعد كسر السرعة
يظل تطور وتسارع الشركات المصنعة بإنتاج مكونات الحاسب الآلي فإن كسر السرعة أو رفع الترددات أصبح أمراً غاية في السهولة
بحيث تم توفير برامج مخصصة تعمل ببيئة الويندوز تسهل على المستخدم كسر السرعة سواء للبطاقات الرسومية أو مع اللوحات الأم .
لكن الأهم من هذا كله هو التأكد من الثبات والإستقرار ما بعد الكسر 
فكيف يتم ذلك ؟
للمعالجات توجد برامج مشهورة لفحص الثبات وإختبار الإستقرار , بالإضافة للتأكد من مستوى الحرارة
سأذكر أهم تلك البرامج :
أ- Prime95
هو برنامج يقوم بتحميل المعالج والذاكرة تعليمات تستهلك كامل قدراتهم , لكنه يبدأ بعد أول 20 دقيقة من مدة الضغط بزيادة تعقيد تلك التعليمات بحيث يزيد الضغط على المعالج بشكل أكبر .
لذلك يجب ترك مدة الإختبار مع هذا البرامج لمدة 2 الى 4 ساعات على الأقل للتأكد من الثبات بعد الكسر .
ب- Linx
برنامج يقوم بتحميل المعالج تعليمات معقدة للغاية لحظة تشغيله , ومع هذا البرنامج يكفي أن تتركه مدة ساعة واحدة فقط للتأكد من الثبات , ويتميز البرنامج بخاصية تحديد وقت الضغط .
ج - OCCT
وهو برنامج يتميز بتعدد الخيارات والإستخدام , فهو يحتوي على أداة لضغط المعالج المركزي والرسومي سويا , بالإضافة لتوفير رسوم بيانية لتسجيل الحرارة ومراقبة قيمة الفولط بعد الإنتهاء من مدة الضغط , وهو محل ثقة للكثير من محترفي كسر السرعة 

4- كيفية كسر السرعة :
أ- تعتمد الية كسر السرعة وطرق تطبيقه على نوع المنصة أولاً إن كانت 
Intel أو AMD 
وكما ذكرنا سابقاً أن تطور المنتجات مؤخرا قد سهلت عملية الكسر كثيرا خاصة مع طرح المعالجات ذات معامل الضرب المفتوح أو ما يسمى " بالمضاعف "  
وهو من أهم الخيارات التي سيعتمد عليها الكسر .
ب- تعريف مبسط للمضاعف أو معامل الضرب :
هو العدد الذي يقوم بإنتاج التردد الأساسي من خلال ضرب التردد المرجعي فيه وهو خيار رئيسي داخل البيوس موجود ضمن القائمة الرئيسية لكسر السرعة بإسم
CPU Ratio أو CPU Multiplier

مثلا :
معالج بمعامل ضرب 15 وتردد مرجعي 200 الناتج يكون 3000MHz تردد أساسي  
وبحال كان المعالج يمتاز بمضاعف مفتوح أو قابل للزيادة فإن عملية الكسر ستكون أكثر سهولة 
بحيث يمكننا أن نصل بالمعالج لتردد 3600MHz من خلال زيادته من 15 الى 18 .
وينصح من هو مقبل على الشراء وينوي كسر السرعة أن يختار معالج بمضاعف مفتوح  
وتتميز هذة الموديلات من المعالجات بأسماء ورموز خاصة بها  
بحيث ينتهي الموديل من Intel بالحرف k أو Extreme 
ولمعالجات AMD ينتهي الموديل بالرمز BE وهو إختصار Black Editiotn .
أما - المعالجات ذات المضاعف أو معامل الضرب المغلق :
حسناً , بالنسبة لهذة المعالجات فالكسر سيحتاج لحذر أكثر , فكسر سرعتها سيكون بالإعتماد على رفع التردد المرجعي  و التردد المرجعي مرتبط بشكل مباشر بتردد الذاكرة  
بمعنى أن رفع التردد المرجعي أو المعروف بـ FSB وهو إختصار Front Side Bus
أي الناقل الأمامي للمعالج .
لذلك سيكون الكسر بهذة الحالة محدود بتردد الذاكرة الأساسي , فإن كانت الذاكرة بتردد أساسي منخفض
" أقل من 800 MHz "
فإن ذلك سيحد من قابلية الكسر بشكل كبير وربما لن يتجاوز 5% أو 10% للمعالج المركزي  
والسبب أن الذاكرة لها حدود معينة لتجاوز التردد الإفتراضي لها بحيث لا يزيد عن 5% الى 8% وما بعد ذلك يتسبب رفعها بعدم استقرار وثبات الكسر خاصة اذا كانت الذاكرة من الجيل DDR2 .
والعامل المشترك الذي يربط تردد الذاكرة بالتردد المرجعي FSB هو الخيار DRAM Ratio
وهو خيار موجود بمعظم اللوحات ويتم من خلاله التحكم بقيمة تردد الذاكرة وضبطها بشكل يتناسب مع رفع الناقل الأمامي للمعالج المركزي  
بحيث تضرب قيمة DRAM Ratio بقيمة التردد المرجعي للمعالج المركزي  

مثلا :
لدينا ذاكرة بتردد 800MHz ومعالج بتردد مرجعي 333 بهذة الحالة يجب التأكد من ضبط الخيار DRAM Ratio
الخاص بتحكم تردد الذاكرة على القيمة 2:4 بحيث تتم المعادلة
كاالتالي :
2.4 = 333 X799.2MHz
وبذلك نكون قد حصلنا على تردد الذاكرة بالكامل  
ونفس الأمر ينطبق على جميع أنواع الذاكرة سواء كانت DDR2 أو DDR3 ومع أي تردد كان .
و لمعرفة جميع تلك المعطيات والتأكد منها ومن ضبطها الصحيح نستخدم أحد البرامج الخاصة المعروفة مثل برنامج CPUz
وهو من أصغر البرامج وأسهلها وأكثرها وضوحا لإظهار بيانات كل من تردد الذاكرة والمعالج المركزي  
بالإضافة أيضا للبرنامج AIDA64
الذي كان يعرف سابقا بـ Everest
وهو يقوم بعرض تفاصيل أوفى لجميع مكونات الجهاز مع دمج بعض الإختبارات الخفيفة معه .

5- الفولط , أو الجهد :
الفولط هو من أهم الخيارات والأكثر حساسية لموضوع كسر السرعة  
فعدم ضبطه بالشكل الصحيح ممكن أن يؤدي لعدم إستقرار الكسر أو تلف أحد المكونات  
ولهذا قبل الإقدام على تجربة الكسر يجب التأكد من سقف قيمة الفولت المسموحة للفولط والتي حددتها الشركة المصنعة لمعالجك سواء كانتIntel أو AMD .
وعادة تقوم شركة Intel
بوضع سقف محدد لمعالجاتها يبدأ من القيمة 1.360v وينتهي بالقيمة 1.50v
لبعض الموديلات القديمة والتي صُنعت بدّقة 65nm كالمعالجCore2 Quad Q6600 .
وكذلك الأمر لدى AMD
بحيث تحدد سقف الفولط لمعالجتها بالقيمة 1.42v ومعرفة الحد الامن والمسموح لقيمة الفولت الخاصة بمعالجك
يتم معرفتها من خلال الدخول لموقع الشركة ثم الذهاب للمواصفات الفنية الخاصة بمعالجك والتي من ضمنها ستجد القيمة المحددة لأقصى فولط .
ddtoc_break title=اللوحه الأم ومشاكل كسر السرعه
heading=تعريف بكسر السرعه}

6 -اللوحة الأم اللوحة الأم هي من أهم المكونات التي تعتمد عملية كسر السرعة
على مرونتها وقابليتها للكسر  
فإن كانت اللوحة لديك ذات شريحة ضعيفة ولا تحتوي على خيارات متقدمة داخل البيوس لرفع الترددات وضبط الفولتية فإن الكسر يصبح مستحيلا بتلك الحالة .
فإختيار لوحة مخصصة لكسر السرعة يجب أن يكون بدراية ووعي أن اللوحة مزودة بشريحة قوية و تبريد فعّالى
للشرائح ودوائر الطاقة الموجودة حول مقبس المعالج .
فاول ما يجب الإنتباه اليه هو نوع الشريحة الرئيسية 

وهذة بعض من أنواع الشرائح التي تتميز بمرونة الكسر وسهولته :
 من Intel : Z68- ( LGA1155 ) P67 X58 - ( LGA 1366) X48 - X38 P45 - - P35 ( LGA 775 )
فجميع تلك الشرائح المذكورة تتميز بقابلية ممتازة لكسر السرعة وتقدم أداء متميز عن باقي الشرائح .
من
AMD : 990FX - 990X- 970 - 890FX - 880 - 870 -790FX - 790X ( AM3 & AM3+ )
وهي شرائح متميزة وقابليتها لكسر السرعة ممتازة عن باقي الشرائح أيضا .

7 ـ الذاكرة :
كيف أختار الذاكرة ومواصفاتها ؟
إختيار الذاكرة يعتمد أولا على نوعية المنصة ودعمها للذاكرة إن كانت DDR2 أو DDR3  
لذلك وبما أن DDR2 قد أوشكت على الإنقراض بحيث أصبحت جميع المنصات أو اللوحات الحديثة تدعم DDR3 فقط
فإننا سنتحدث عنها وعن أهمية إختيار مواصفاتها بعناية بحال أردنا كسر السرعة بشكل مثالي  
ومن أهم تلك المواصفات قيمة التردد أو سرعة الذاكرة  
فهو عامل مهم لكي نحصل على أداء متكافئ يتناسب مع كسر سرعة المعالج خاصة عند الرغبة بالوصول لترددات مرتفعة .
لذلك ينصح بإختيار تردد لا يقل عن 1333 MHz
مع تواقيت لا تزيد عن CL8 وفولطية لا تزيد عن 1.60v .
ونفس المواصفات الأخيرة تطبّق أيضا بحال كانت الذاكرة بتردد أعلى مثل 1600 أو 1866 MHz 5 -

المشاكل المحتملة الناجمة عن كسر السرعة :
أ - عدم الإستقرار أو تجمد النظام بشكل مستمر :
وهي مشكلة متوقعة وقد تحدث وتصادف أي شخص حتى لو كان محترف
والأسباب الأقوى إحتمال لهذة المشكلة هي قلة قيمة الجهد أو الفولط سواء للمعالج أو الذاكرة  
لذلك يتم رفع قيمة الفولت بشكل بسيط وتدريجي ولا يتعدى 3% عن ما هو مضبوط سابقاً  

فمثلا
وعلى فرض أن فولت المعالج 1.30v نقوم برفعه الى 1.340v
و على الذاكرة تنطبق نفس الخطوات
( طبعا مع الأخذ بعين الإعتبار بعدم تخطي القيمة المسموحة للجهد ) .
سبب اخر لعدم الإستقراروهو تواقيت الذاكرة  
فعدم ضبط تواقيت الذاكرة على حسب المواصفات القياسية لها يتسبب بعدم إستقرار النظام  
أو بحال تخطي التردد القياسي لها فأنه أيضا يتسبب بنفس المشكلة  
وبهذة الحالة نتأكد من ضبط قيمة الفولت القياسية أو المعتمدة من الشركة المصنعة لها وبحال استمرت المشكلة سنلجأ لخفض ترددها بقيمة معينة بحيث لا نتخطى التردد القياسي بشكل كبير لنكسب إستقرار الجهاز .
ب - الحرارة :
فالحرارة من أحد الأمور التي يجب متابعتها بإستمرار وتخطيها للحد الامن يتسبب بعد الإستقرار  
ومن أهم أسباب ارتفاع الحرارة هو عدم توفير تبريد مناسب للمعالج كإستخدام التبريد الإفتراضي المرفق وهو كما ذكرنا سابقا غير مهيئ لكسر السرعة خاصة بأجواء الصيف .
أما بحال كنا نستخدم تبريد إحترافي ومع ذلك تخطت الحرارة حدّها الامن فأول خطوة يجب التأكد منها هي قيمة الفولط  
فبحال تخطت قيمة الفولت عن الحد المسموح فأنه يتسبب بإرتفاع الحرارة  
أو ترك خيار التحكم بالفولت على وضعية Auto
فإن تلك الوضعية تقوم بإدخال قيمة عالية لفوط المعالج مع الكسر مما يتسبب بحرارة عالية  
وبهذة الحالة نقوم بضبطها يدويا مع مراعاة مراقبة الثبات مع كل ضبط نقوم به حتى نصل للإستقرار التام .
ومن أسباب ارتفاع الحرارة أيضا هو عدم توفير تدفق كافي للهواء داخل الصندوق
فالمشتت الإحترافي يشترط لكي يعمل بكامل كفائته توفير تدفق كافي داخل الصندوق  
بحيث تكون على الأقل مروحة عدد 2 داخل الصندوق الاولى لإدخال الهواء البارد والثانية لطرد الهواء الحار منه .

أرجو ان اكون قد وفقت فى الشرح ! 
لاأى اضافه بخصوص هذا الموضوع او استفسار يمكنك وضعه فى تعليق أسفل هذة التدوينه !

مدونه محمد طه

مشاركة التدوينة :

حصريا

هارد وير

التعليقات الخاصة بالموضوع :

0 التعليقات :