ماهى حقيقه أداة Remtasu الجديدة لأختراق الفيس بوك

مشاركة التدوينة :
واحدة من الأسئلة التي أتلقّاها بإستمرار من طرف الكثير من المتابعين
هي كيف أخترق الفيسبوك ؟ أو ساعدني في إختراق حساب شخص ما . و هكذا
و هذا أمر طبيعي فأنا بدوري في بداية علاقتي بالحاسوب كنت بدوري مهتما و لو قليلا بالإختراق
إذ كنّت استخدم بعض البرامج و الأدوات التي تستخدم في إختراق الأجهزة عموما
و الجديد في الموضوع هو ظهور أداة جديدة لإختراق الفيسبوك
تحمل اسم peid v0.94
فما هي حقيقة هذه الأداة ؟ و كيف تعمل ؟ و كيف يبدو شكلها ؟ و أين تكمن خطورتها ؟
هذه هي الأسئلة التي أُجيب عليها في هذه التدوينه
----------------
ماهى حقيقه أداة Remtasu لالجديدة لأختراق الفيس بوك
----------------
أولا قام موقع thehackernews
بعمل مقاله حول هذة الاداة وخصص لها موضوع يمكنك قرائته من هنا
-------------
ماهى أداة | Remtasu
 هى أداة مخصصة لأختراق المخترق
بمعنى ان من يبحث عن طريقه أو أداة لاختراق الفيس بوك فيصبح هو ضحية لذلك الاختراق
من طرف مطور أداة Remtasu
وسوف يتم أختارق حسابه فى وجميع حسابته الاخرى وجمع معلومات حول الجهاز الخاص به
لان الاداة عبارة عن مجموعه من البرمجيات الخبيثة تحتوى على حصان تروادة و سباى وير وغيرهم
وايضا تحتوى على Keylogger
يقوم بتسجيل جميه ضربات الكيبورد و جميع ما تكتبه وبعد تسجيل المعلومات عنك تقوم الاداة بأرساله لمطور الاداة
وهذة الاداة انتشرت بشدة فى الفترة الاخيرة
وبمجرد ان يقوم بتحميلها الشخص الذي يريد ان يخترق اى شخص ما سوف يتم تثبتها على جهاز الضحية
ومن الخطير ان هذة الاداة تخفى نفسها حيث يصعب مسحها خصوصا على الاشخاص المبتدئين
----------
صورة الاداة 
ماهى أداة Remtasu لأختراق الفيس بوك
-------
وهذة صورة للمعلومات التى تجمعها و الملفات التى تنشأها فى جهاز الضحية
الذى من المفترض ان يكون هو المخترق
ولكن الاداة بدورها تقوم بتحميل المخترق الى ضحية بنفسه
أداة Remtasu لأختراق الفيس بوك
-------------
اذا لخطورة هذة الاداة وجب التحذير منها فلا تصدق هذة الادوات و الطرق السهله
لاختراق حسابات الفيس بوك أو اختراق اى شئ اخر 
لان هذة الادوات عادة ( ليس كلها بطبيعه الحال )
لكن الكثير منها تكون هى نفسها أداة اختراقكك انت وليس الضحية
---------------
اتمنى ان تكون قد استفدت من هذة التدوينه
مشاركة التدوينة :

حصريا

حمايه

فيس بوك

التعليقات الخاصة بالموضوع :

0 التعليقات :